مراجعة كتاب: ثلاثية غرناطة 

Posted: July 20, 2016 in Uncategorized

الكتاب: رواية ثلاثية غرناطة

المؤلفة: رضوى عاشور 

مر إسم الكتاب علي سابقا، لكني لم أعره أي انتباه. اليوم ألوم نفسي كثيرا على تأخري في قراءة رواية عربية قوية مثل ثلاثية غرناطة. 

مؤلم أن تقرأ رواية وأنت تعرف نهايتها لأن التاريخ واضح أمامك اليوم، حيث الأندلس لم تعد إلا تاريخاً نتشدق بإشراقه حينما نتهم بالتخلف والرجعية، أو نبكي على خنوعنا وهواننا كلما أردنا جلد ذاتنا واذكاء السلبية في نفوسنا. هكذا هي الأندلس، تاريخ بدأ وانتهى ومضينا. 

لذلك فإن قراءة هذه الرواية تهز النفس كثيراً، تقول لنا أن الأندلس كانت أكثر من تاريخ، كانت حضارة وجمال وكانت ظلم وهوان، الأندلس لم تذهب بسقوط غرناطة لكن روحها بقت في نفوس ابناءها لمئة سنة بعد ذلك، متمسكين بهوية لا يملكون التخلي عنها وان كان بنو هويتهم تخلوا عنهم. 

 العجيب هو وأنا أقرأ الرواية، وجدتني أحلم أن احفاد جعفر موجودين اليوم وما زالوا يتحدثون باللغة العربية في أسبانيا، وجدتني أتمنى أن الدين الإسلامي ما زال موجوداً ً هناك في جبال البشرات تحميه طبيعة الجبال الصعبة. حتى أنني توجهت لجوجل متخيلة أنه لا يمكن لأناس بتلك القوة والإيمان أن تطمس هويتهم تماما ولو ان ذلك تم بفرض الجبابرة الطغاة،  لكن التاريخ يقول أن كل ذلك أنتهى، وأن حياة بتلك الجمال لم تعد بيننا اليوم وأن الهوية طمست والحضارة انتهت، وهي خسارة لجميع سكان الكرة الأرضية. 

ذكرتني الرواية كثيرا بفلسطين، وكيف أن المحاولات مستمرة لطمس وجودها وثقافتها، ذكرتني كيف أنه مع المقاومات المستمرة في الأندلس والتي كانت تعطي قومها أملا بعودتها لم تؤتي بنتيجة، تألمت ودعوت أن لا يكون مآل فلسطين هو نفسه مآل الأندلس، وتيقنت أن للبيت رب يحميه وبإذن الله سيعود لنا الأقصى. 

ذكرتني الرواية أيضا كثيرا بأندلس الشرق كما نسميها، زنجبار. قصص التغريب والترحيل والتعذيب ليست بعيدة عن ما حصل في زنجبار، سمعتها كثيرا من نساء ورجال عذبوا ورُحلوا قسراً، ولولا رحمة الله بهم لما رجعوا لوطنهم عمان يعمرونها من جديد، ولكني تيقنت أن قصص الترحيل تلك التي لم تمر ٥٠ سنة من حدوثها مطوية في ذاكرة أصحابها ولا صدى لها عربياً (ربما في عمان نحن عالمين بها)  علينا أن ندونها لتكون قريبة من قلوب العرب.

الرواية مؤلمة بتاريخها، فمن يقرأها عليه أن يكون مستعداً، لكنها من الروايات التي اقترح ان يقرأها كل عربي متمسك بعروبته. 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s